الأخبار و الاعلام

الثلاثاء, 09 تشرين1/أكتوير 2018 09:50

د. فهد العرابي الحارثي في لقاء الإعلاميين: مميز

بمشاركة 90 متحدثاً من 16 دولة منتدى أسبار الدولي يطلق ‏دورته الثالثة بعنوان "عصر المستقبل.. السعودية غداً"‏

أكد د. فهد العرابي الحارثي رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي، أن المنتدى في دورته الجديدة (الثالثة) 2018، التي ستنعقد في 4 -6 نوفمبر 2018م، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، تتميز بالتوسع والتنوع في الشراكات العلمية والاستراتيجية المحلية والدولية، منوّهاً بأن من شأن هذه الشراكات أن تساهم مع المنتدى في استشراف المستقبل في القطاعات الرئيسية الخمسة التي شكلت محاور المنتدى وهي: (التعليم، الصحة، الطاقة، التقنية، البيئة)، وصولاً إلى رسم خارطة طريق (أجندة) للمستقبل، لافتاً إلى أنّ من أهم الشراكات الاستراتيجية الشراكة مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، ووزارة التعليم، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ووزارة الإسكان، وشركة أرامكو السعودية، وإضافة إلى الشراكات العلمية والمعرفية مع  شركة "ماكنزي"، ومنظمة اليونسكو، والاتحاد العالمي لدراسات المستقبل، وجامعة ام أي تي في أمريكا، وجامعة آي أي بزنس سكول في إيطاليا، ودورية هارفارد بزنس ريفيو، ودورية ام أي تي تنكولوجي ريفيو .

 جاء ذلك خلال اللقاء التعريفي بالمنتدى الثري عقب مساء أمس، مع نخبة من الإعلاميين والكتّاب بمقر مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام، وذلك استعداداً  للدورة الثالثة.

وكشف د. الحارثي عن أن عدد المتحدثين في  منتدى أسبار الدولي 2018 سيزيد على 90 متحدثا من الخبراء والأكاديميين من 16 دولة في أنحاء العالم، موضحا أنّ هذا العدد يقارب ضعف عدد المتحدثين في الدورة الماضية.

كما أوضح بأن التوسع في الشراكات الاستراتيجية والعلمية سيسهم في إثراء مخرجات المنتدى، ويعطيها ثقلا علميا وأكاديميا، مؤكدا أن التعاون مع تلك الشراكات ممتد ومستمر طيلة العام ، حتى بعد انتهاء المنتدى ، وسيتم نشر تقارير حول كل ما ينتجه المنتدى من أفكار وعلوم ومعارف، ومعلومات حديثة في الموقع الإلكتروني لمنتدى أسبار الدولي (www.awforum.org). لافتاً إلى أن المنتدى بصدد توقيع اتفاقيات مع المنظمات والمؤسسات الكبرى، لنشر أبحاثها في "المدونة" التي أنشأها لهذا الغرض، بُغية إثراء المحتوى العربي، ونشر ثقافة العلوم الحديثة، وما يتصل بها.

وأشار الحارثي الى أن الاستعداد للدورة الثالثة بدأ مبكرا منذ ما يزيد على السبعة أشهر إذ تم تكليف اللجنة العلمية ببحث تفاصيل محاور المنتدى التي ستناقش في 13 جلسة و6 ورش عمل و 9 محاضرات عدا اللقاءات والحوارات التي ستنشأ على هامش المنتدى.

وبين د. الحارثي أن منتدى أسبار الدولي يعمل على التواؤم مع رؤية السعودية 2030 المحتشدة بالعزيمة والتفاؤل، من أجل بناء وطن مُفعم بالثقة والإنجاز ينعم باقتصاد مزدهر، وجيل جديد من التطلعات التي تدفع بالتنمية والتنوع في الاقتصاد والموارد إلى مسارات كبيرة ومثمرة، إذ أنّ المنتدى منذ انطلاقته الأولى في عام 2016 حرص على تناول موضوعات الاقتصاد المعرفي، والتحول الرقمي، والتحديات التي تواجهها، والتطورات التقنية التي يشهدها العالم.

وذكر د. الحارثي من الفعاليات المهمة في المنتدى لهذا العام المعرض الذي سيقام للشركات الثلاثة بالشراكة مع جامعة كاوست وهي ستكون علامة فارقة في فعاليات المنتدى.

من جهته قال م. سامي بن عمر الحصين عضو مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي 2018، ورئيس اللجنة العلمية أن اختيار موضوع المنتدى هذا العام أمر غاية في الأهمية خاصة في مرحلة الثورة الصناعية الرابعة التي يعيشها العالم، مؤكدا على ضرورة الخروج بتوصيات جيدة نقدمها لبلادنا يمكن الاستفادة منها على أرض الواقع.

وحول جائزة منتدى أسبار الدولي "أفكار للمستقبل" بين م. الحصين أن الوطن مليء بالمواهب التي تستطيع أن تتخيل المستقبل وتساهم في صنعه، لذا فقد أطلق المنتدى هذه الجائزة التي تستهدف المواطنين والمقيمين على حد سواء ، فهم مدعوون إلى المشاركة في تخيل المستقبل وفي صنعه أيضا، لأن الأساس في المستقبل هو الخيال، والخيار ليس حكراً على أحد دون أحد. مضيفاً بأنه ومنذ الإعلان عن المسابقة بدأت الأفكار الجيدة تصل، وسيقوم أمير الرياض بتوزيع الجوائز على الفائزين خلال حفل الافتتاح.

وأضاف: أن هذا الإقبال على الجائزة ، هو امتداد لنجاح جائزة "ابتكر" التي أقيمت في الدورة الماضية في عام 2017م، ولاقت قبولا واسعا ، حيث تقدم لها 62 مشاركا بابتكارات جيدة، وكلهم يحملون براءات اختراع.

وحول مدى الاستفادة من المنتديات السابقة أشار الحصين إلى أنه في الدورة الماضية قدم أحد الشباب اختراعاً لعوامة صغيرة وبعد 3 شهور من المنتدى أخذته إحدى الشركات. كما أن هذا الشاب سيجنى ثروة كبيرة من إبداعه، وهناك من أنشأ متجرا الكترونيا ووصل دخله خلال 5 أشهر فقط أكثر من مليون ريال سعودي، هذه أمثلة تؤكد أن داخل كل منا عبقري صغير وموهبة نريد أن نكتشفها، وهذا ما يسعى الية المنتدى.

وفي ختام اللقاء أشار رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي د. فهد العرابي الحارثي إلى أنّ المنتدى يتناول موضوع أنسنة المستقبل أيضاً، وأن من بين المتحدثين من يهتمون بالجانب الأخلاقي والإنساني، لأن الهدف هو الإنسان قبل كل شيء.

ولم ينس د. الحارثي أن يقدم شكره إلى كل الداعمين للمنتدى وفي مقدمتهم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ولشركة أرامكو السعودية وغيرهما من شركاء النجاح.

وذكر بأن المنتدى لا يتلقى دعماً من أي جهة عدا بعض الشركاء والرعاة.

 

قراءة 143 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 09 تشرين1/أكتوير 2018 12:47
منتدى أسبار الدولي. جميع الحقوق محفوظة ©2018.