الأخبار و الاعلام

الإثنين, 18 آذار/مارس 2019 11:51

ضمن فعاليات منتدى أسبار الدولي مميز

 د. مانويل شوبرت: استهلاك الطاقة في المنازل في المملكة من أعلى المستويات في جميع أنحاء العالم، وهذا ما يدعو إلى ضرورة تحفيز السلوك لتقليل الاستهلاك.

 

ثبت أن إدارة الانطباع من أبرز ما يحرص عليه الناس وبالتالي من أبرز ما يؤثر على سلوكياتهم وعلى أفكارهم الاقتصادية والحياتية، فهناك الكثير من الأدلة التي تظهر أننا نريد أن نبدي اهتمامًا ونلبي توقعات الآخرين ، أي ترك انطباع إيجابي عند الآخرين بأننا "جيدون"، أما مشاعر العطف فهي بلاشك تترك أثرا مهما في الأفكار السلوكية والاقتصادية لدى الناس، فبمجرد أن نشعر بقرب اجتماعي من شخص ما ، فإننا نهتم أكثر ، وبالتالي ، فإننا نعطي أكثر.

و المدارس الاقتصادية المختلفة التي بحثت في التوجهات الاقتصادية ودوافع الاستهلاك لدى البشر، أغفلت في بعضها طبيعة السلوك البشري، ومن ذلك المدرسة الكلاسيكية التي تتبع العقلانية الصارمة في نظرتها.

وهناك أشكال من السلوكيات البشرية التي تؤثر على السلوك الاقتصادي لدى الناس، ومنها الأمانة والايثار والثقة التي  تعد عناصر مهمة في التفاعل البشري ، وعادةً ما تكون هذه المواضيع بمثابة نقطة انطلاق جيدة للتعمق في مناقشة أوسع حول السلوك البشري وتعميم الاقتصاد السلوكي وأهميتها في إعداد السياسات العامة.

كما أن استخدام التجارب الصغيرة يمكن أن يقود للكشف عن أننا لسنا دائماً أنانيين ، وأن لدينا تفضيلات قوية للعدالة، وأن المعايير الاجتماعية تؤثر بشكل كبير في عملية صنع قراراتنا.

جاء ذلك في المحاضرة القيمة التي ألقاها أمس الأحد د. مانويل شوبرت المدير العام لمؤسسة BEHAVIA  المتخصصة في دراسة الاقتصاد والسياسة العامة عبر السلوك البشري، وذلك تحت عنوان: "منظور اقتصادي سلوكي على السلوك البشري"، وكان هذا ضمن فعاليات منتدى أسبار الدولي، وحضرها عدد من المثقفين والمفكرين والأكاديميين، وقد أثير أثناء المحاضرة  العديد من التساؤلات والأفكار والطروحات. وأدارت المحاضرة د. أمل العودة.

 

لمشاهدة المحاضرة كاملةً على الرابط الآتي: https://youtu.be/m8T_exj0Bjo

قراءة 325 مرات آخر تعديل على السبت, 18 أيار 2019 07:39
منتدى أسبار الدولي. جميع الحقوق محفوظة ©2019.