المدونة

الأحد, 26 آب/أغسطس 2018 07:27

الإبتكار والنمو الاقتصادي مميز

Untitled 1

الإبتكار ليس ظاهرةً حديثة، بل يمكن القول إنها قديمة كقدم البشرية نفسها، حيث يبدو أنه من الإنساني الميل إلى التفكير في طرق جديدة وأفضل للقيام بالأشياء وممارستها. إن الإبتكار عامل أساسي للنمو والأداء الإقتصادي في الإقتصاد العالمي. ولقد تم دراسة العلاقة بين الابتكار والنمو الإقتصادي بشكلٍ جيد، ومع ذلك لايمكن القول بأنها مفهومة جيدًا. حيث يجلب الإبتكار تكنولوجيا جديدة ومنتجات جديدة تساعد في خوض تحديات عالمية وطرق جديدة لإنتاج البضائع وتقديم خدمات تعزيز الإنتاجية وخلق فرص العمل، كما يمكن أن تساعد في تحسين جودة الحياة لدى المواطنين.

الإبتكار هو القلب النابض لاقتصاد القرن الواحد والعشرين، فهو يضخ بإستمرار نشاطات إنعاش جديدة من خلال النظام. حيث إن القوى المعارضة سلعة - وقد تكون القوى الوحيدة الأقوى في عالم الأعمال اليوم- والتي تأخذ بسرعة ما كان مميزًا ومربحًا وتجعله أمرًا عاديًا وشائعًا وتمتص حيويتها وربحيتها.

يتم استخدام التغيرات في القيمة الإجمالية للسلع والخدمات التي ينتجها اقتصاد البلد أو ما يعرف بإجمالي الناتج المحلي (GDP) بشكلٍ شائع لقياس النمو الاقتصادي. وبطبيعة الحال، بما أن حجم الدول يختلف فإن هذا الرقم معدّل ليناسب حجم السكان، والذي يوفر مقياساً بسيطاً لمتوسط رفاهية الفرد. وقد تم التفكير في الرابط النظري بين الإبتكار والنمو الإقتصادي في بحث أُعد بواسطة (Torun) و (Cicekci) في وقت مبكر مثل (Adam Smith) 1776. فهو لم يوضح مكاسب الإنتاجية من التخصص عبر تقسيم العمل فحسب بل من التحسينات التكنولوجية إلى المعدات والعمليات الرأسمالية.

إن القدرة والكفاءة على خلق قيمة اقتصادية أمرٌ بالغُ الأهمية للميزة التنافسية والنمو بالنسبة للشركات والصناعات والبلدان. ويأتي السؤال هنا عن كيفية تنظيم المصادر لخلق ابتكار ونشره والحفاظ عليه، بالإضافة إلى كيفية الإستفادة من الإستثمارات التي تم اجراؤها على العلوم والتكنولوجيا والبحث والتطوير والقدرات ذات الصلة بالهدف النهائي المتمثل في جني الثمار من ناحية تكوين الثروة وزيادة مستويات المعيشة.

ووفقًا لتقرير أعدته (MERIT) ومركز البحوث المشتركة، حيث قاموا بتحليل سجل الأداء الأوروبي للإبتكار (EIS) والذي يعتبر كأداة لتقييم ومقارنة أداء الإبتكار للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. ويحتوي هذا التقرير على مؤشر الإبتكار وتحليل الإتجاه لدول الإتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الدولتين الجديدتين: بلغاريا ورومانيا وأيضًا كرواتيا وتركيا وآيسلندا والنرويج، مع الأخذ بالإعتبار الوضع الأوروبي حيث لايزال يُلاحظ بأنه هناك اختلافات قومية كبيرة بين البلدان.

يوضح الشكل 3 تلخيص لمؤشر الإبتكار (SII) على المحور العامودي ومعدل نموه على المحور الأفقي. ويمكننا أن نرى من الشكل أدناه أن الدول الواقعة فوق الخط الأفقي المنقط لديها أداء إبتكار أعلى من مستوى دول الإتحاد الأوروبي. وقد كانت الدول على يمين الخط العامودي المنقط ذات معدل سريع في زيادة مؤشر الإبتكار من دول الإتحاد الأوروبي.

2525

___________________

المصدر:

https://mpra.ub.uni-muenchen.de/22270/1/The_impact_of_innovation_into_economic_growth-final_2008-eng-Shqipe-Veland.pdf

قراءة 624 مرات
منتدى أسبار الدولي. جميع الحقوق محفوظة ©2019.