التقارير الأخبارية

الأربعاء, 24 آذار/مارس 2021 06:21

منتدى أسبار الدولي يستشرف مستقبل الرعاية الصحية ويعرض الفرص والتحديات

 

شهد قطاع الرعاية الصحية في مختلف أنحاء العالم دخول العديد من التقنيات الحديثة التي جعلت الوصول إلى مستقبل صحي أفضل أكثر واقعية، وفي هذا السياق أصدر منتدى أسبار الدولي تقريرا علميا بعنوان: "الصحة 2050 - صحة محورها الإنسان"، سلط خلاله الضوء على أبرز تطبيقات المستقبل في الصحة، إضافة إلى الفرص والتحديات في الرعاية الصحية المستقبلية.

واستعرض التقرير مشروع الجينوم البشري مشيرا إلى أن التجارب السريرية لإجراء تعديل في مادة البشر الوراثية سوف تكون واقعاً ملموساً في المستقبل القريب، لافتا إلى أهمية العمل على ضمان أفضل إدارة ممكنة لتلك التقنية التي تعرف باسم التحرير الجيني للمجين البشري.

وسلط التقرير إلى مشروع الجينوم السعودي لافتا إلى أنه أحد المشروعات الاستراتيجية الضخمة التي من شأنها أن تحدث نقلة نوعية متميزة تضع المملكة في مصاف الدول المتقدِّمة في أكثر البحوث العلمية تطوراً. موضحا أنه يهدف إلى الارتقاء بمستوى العيش والصحة العامة في المملكة، من خلال مواجهة مستجدات الأمراض الوراثية وتحديد الأساس الجيني لهذه الأمراض باستخدام أحدث التقنيات المعملية والحاسوبية، مما يساعد في استحداث طرق تشخيصية وعلاجية دقيقة وسريعة.

كما سلط التقرير الضوء على الفرص والتحديات في الرعاية الصحية المستقبلية مستعرضا الدور الذي يمكن أن تلعبه البيانات الصحية الضخمة والتكنولوجيا الحيوية؛ لاسيما في التنبؤ وتشخيص جائحة كوفيد 19 واقتراح أفضل الحلول للمساعدة في الوصول إلى علاجات الفيروس.

كذلك تناول التقرير مستقبل التقنيات الجراحية بالتركيز على الجراحة الروبوتية لافتا إلى أن القطاع الصحي شهد تطورات لافتة مع بدء استخدام الروبوتات الطبية التي تساعد الأطباء في عمليات التشخيص والعلاج وإجراء العديد من أنواع العمليات المعقدة بدقة أكبر ومرونة وتحكم أفضل مما هو ممكن باستخدام التقنيات التقليدية.

ولم يغفل التقرير دور الذكاء الاصطناعي في تحسين جودة الحياة والرعاية الصحية، كون خدمات الرعاية الصحية المستفيد الأكبر من هذه التقنية التي تعتمد على جمع عدد كبير من البيانات والمعلومات والتاريخ الصحي للمرضى وحفظها بشكل أكثر سهولة وتحليلها في نظم السجلات الطبية الإلكترونية.

وخلص التقرير إلى مجموعة من التوصيات أهمها الحاجة إلى استثمار وتوظيف الحلول التقنية وتفعيل الذكاء الاصطناعي في تطوير القطاع الصحي وإحداث نقله نوعية في مجال الطب وفي مساعدة الأطباء في التشخيص والعلاج.

وأوصى التقرير بتوسيع مجالات الإفادة من التكنولوجيا الجديدة المتعلقة بتحرير الجينات والطب الشخصي الجيني في علاج الأمراض والتعامل مع المشكلات الصحية. داعيا إلى توفير التمويل اللازم للأبحاث العلمية في مجال الجينات، وتطوير رأس المال البشري والعمل على ربط محللي البيانات الضخمة ومتخصصي الذكاء الاصطناعي بباحثي الجينوم.

كما دعا التقرير إلى التعاون والتنسيق المحلي والإقليمي لإنشاء قاعدة بيانات ضخمةBig Data تضم الأنماط الجينية والأنماط الحيوية والبيانات الإكلينيكية حتى تساعد في اتخاذ القرار الطبي المبني على بيانات دقيقة واضحة والتشخيص المبكر لعديد من الأمراض، كذلك أوصى برفع مستوى وعي الأفراد وممارسي الرعاية الصحية بأهمية البيانات الضخمة في القطاع الصحي ومدى استخدامها في التشخيص والعلاج.

 

التقرير متاح بالضغط على الغلاف ليتم تحميله:

 

 لتحميل التقرير اضغط على الغلاف

 
 
 
قراءة 32 مرات آخر تعديل على الخميس, 01 نيسان/أبريل 2021 07:39
منتدى أسبار الدولي. جميع الحقوق محفوظة ©2021.